بالصور,السيارة التي هرب بها معمر القذافي قبل مقتله !!!!

بواسطة nour amr بتاريخ الخميس، 13 ديسمبر 2012 | 3:00 م

ِ
بالصور,السيارة التي هرب بها معمر القذافي قبل مقتله !!!!

ذكرت مصادر صحافية عربية ان الثوار من مصراتة وضعوا سيارة الدفع الرباعي التي كان يستخدمها الزعيم الليبي المقتول معمر القذافي قبل إعدامه في سرت في ساحة وسط المدينة لتمكين سكان المدينة من رؤيتها، بعد أن كانوا قد عرضوا عليهم جثة القذافي وابنه المعتصم ووزير دفاعه قبل دفنهم جميعا في عمق الصحراء الليبية في مكان مجهول، إثر انحلال الجثث.
واستفاق سكان مصراتة على سيارة الدفع الرباعي الخاصة بالقذافي من نوع تويوتا لاند كروزر تتوسط ساحة وسط المدينة ، وقد كتب عليها المقاتلون شعارات تحمل اسم كتيبة مصراتة في إشارة إلى فضل مقاتلي المدينة في اعتقال وقتل القذافي ومصادرة سيارته الخاصة.ويوم مقتله كان يفترض أن يغادر موكب القذافي ويضم أكثر من 40 سيارة في الثالثة صباحا المدينة ليتجه نحو الجنوب عند الحدود مع الجزائر والنيجر، لكن سوء تنظيم من جانب متطوعين موالين أرجأ الأمر حتى الثامنة صباحا.
وفي سيارة تويوتا لاند كروزر التي عرضت في مصراتة، كان العقيد القذافي يسافر مع رئيس الأمن، وهو أحد أقاربه، والسائق . ولم يتحدث العقيد كثيرا خلال تنقل السيارة.
وتعرض موكب القذافي لقصف من سرب مقاتلات فرنسية، قتل فيه العشرات من أنصار الزعيم المقتول، لكن سيارة القذافي لم تتعرض لأذى كبير، باستثناء تحطم زجاجها جراء شدة القصف وسقوط صاروخ أمامها، فامتلأت وسادة الأمان الهوائية وانسلت من المقود فنزل القذافي ومن معه من السيارة وركضوا نحو مزرعة مجاورة بين الأشجار، قبل أن يفر القذافي للإختباء في مجرى صرف صحي بعد مداهمتهم من قبل الثوار.
وعرض مقاتلو مصراتة لأيام عدة جثث القذافي وابنه المعتصم ووزير دفاعه في غرفة تبريد لحوم قديمة، وحولوا المكان إلى مزار لسكان المدينة، قبل أن يتم نقل الجثث إلى الصحراء لدفنها في مكان سري بعد تحللها وانبعاث رائحة كريهة من المكان – حسبما ذكرت مصادر صحافية عربية.











ذكرت مصادر صحافية عربية ان الثوار من مصراتة وضعوا سيارة الدفع الرباعي التي كان يستخدمها الزعيم الليبي المقتول معمر القذافي قبل إعدامه في سرت في ساحة وسط المدينة لتمكين سكان المدينة من رؤيتها، بعد أن كانوا قد عرضوا عليهم جثة القذافي وابنه المعتصم ووزير دفاعه قبل دفنهم جميعا في عمق الصحراء الليبية في مكان مجهول، إثر انحلال الجثث.
واستفاق سكان مصراتة على سيارة الدفع الرباعي الخاصة بالقذافي من نوع تويوتا لاند كروزر تتوسط ساحة وسط المدينة ، وقد كتب عليها المقاتلون شعارات تحمل اسم كتيبة مصراتة في إشارة إلى فضل مقاتلي المدينة في اعتقال وقتل القذافي ومصادرة سيارته الخاصة.ويوم مقتله كان يفترض أن يغادر موكب القذافي ويضم أكثر من 40 سيارة في الثالثة صباحا المدينة ليتجه نحو الجنوب عند الحدود مع الجزائر والنيجر، لكن سوء تنظيم من جانب متطوعين موالين أرجأ الأمر حتى الثامنة صباحا.
وفي سيارة تويوتا لاند كروزر التي عرضت في مصراتة، كان العقيد القذافي يسافر مع رئيس الأمن، وهو أحد أقاربه، والسائق . ولم يتحدث العقيد كثيرا خلال تنقل السيارة.
وتعرض موكب القذافي لقصف من سرب مقاتلات فرنسية، قتل فيه العشرات من أنصار الزعيم المقتول، لكن سيارة القذافي لم تتعرض لأذى كبير، باستثناء تحطم زجاجها جراء شدة القصف وسقوط صاروخ أمامها، فامتلأت وسادة الأمان الهوائية وانسلت من المقود فنزل القذافي ومن معه من السيارة وركضوا نحو مزرعة مجاورة بين الأشجار، قبل أن يفر القذافي للإختباء في مجرى صرف صحي بعد مداهمتهم من قبل الثوار.
وعرض مقاتلو مصراتة لأيام عدة جثث القذافي وابنه المعتصم ووزير دفاعه في غرفة تبريد لحوم قديمة، وحولوا المكان إلى مزار لسكان المدينة، قبل أن يتم نقل الجثث إلى الصحراء لدفنها في مكان سري بعد تحللها وانبعاث رائحة كريهة من المكان – حسبما ذكرت مصادر صحافية عربية.







لا تنسى تدعمنا بلايك إن أعجبك الموضوع و شكرا

0 التعليقات:

إرسال تعليق